رئيس مجلس الإدارة: أمير حسن

رئيس التحرير: بيلسان موسى

اخبار وسياسة

اغرب مهر يقدمه جنرال اوغندي للزواج من رئيسة وزراء إيطاليا “جورجيا ميلوني”

عرض نجل الرئيس الأوغندي، “يوري موسيفيني” الزواج على رئيسة وزراء إيطاليا القادمة “جورجيا ميلوني”.

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، كتب نجل الرئيس الأوغندي تغريدة على حسابه الموثق بـ”تويتر” يعرض فيها، ما بدا أنه مهر قدره 100 بقرة للزواج من “ميلوني”.

وأعاد نحو 850 شخصا هذه التغريدة، وكان المعلقون عليها من شتى أنحاء العالم، وكانت ردود فعلهم إزاءها متباينة.

وأدت تغريدة أخرى إلى عزله من قيادة قوات المشاة، وذلك بعدما هدد فيها باجتياح عاصمة كينيا المجاورة والسيطرة عليها، دون أن يكون هناك أي داع لهذا التهديد.

ويتمتع الرئيس الكيني “وليام روتو”، الذي تولى السلطة في سبتمبر/أيلول الماضي، بعلاقة صداقة مع “موسيفيني”، ووصفه بـ”أب المنطقة” خلال حفل تنصيبه.

ومع ذلك، أثارت التغريدة قلق الكينيين وقال وزير خارجيتهم إنه عقد اجتماعا مع السفير الأوغندي.

وذكرت وكالات الأنباء ليل الثلاثاء الأربعاء أن “يوري موسيفيني” عزل ابنه “موهوزي كاينيروغابا” الملقب بـ”الجنرال المغرد” عن قيادة قوات المشاة، علما بأنه يحمل رتبة فريق.

وأكد القائد العسكري الأوغندي عزله من منصبه، وكتب على “تويتر”: “مع مغادرتي جنودي الأحباء، دعوني أدعوا لهم.. ليباركهم الرب ويحفظهم (…)”.

وأثارت التغريدة الأخيرة للجنرال قبل عزله قلقا في شرقي إفريقيا، حيث تقع كل من أوغندا وكينيا، لكن أنصاره يقولون إن تغريداته مجرد فكاهة، ولا يجب أخذها على محمل الجد.

وقال فيها: “إن مهمة السيطرة على نيروبي تستغرق منا، أنا وجيشي نحو أسبوعين”.

وتأتي هذه التغريدة استمرارا لتهديده المتكرر بغزو الدولة الجارة.

زر الذهاب إلى الأعلى