رئيس مجلس الإدارة: أمير حسن

رئيس التحرير: بيلسان موسى

منوعات

ابو عبيدة.. الصوت القادم من زمن الكرامة..من هو وماذا قال العالم عنه

“كلمة أبو عبيدة تبدو تسجيلا تاريخيا قديما.. ليس فقط بسب جودة التسجيل المتواضعة وإنما ايضاً لفائض الكرامة الذي فيها، وكأنها لا تنتمي لزماننا وإنما لوقتٍ تعوّدنا أن نقرأ عنه دون أن نعيشَه. هناك جلال بهذا الرجل لأن صوتَه لا يبدو صادراً عنه وإنما آتياً من عهدٍ آخَر كلنا يحنّ سراً وعلناً إليه”.
هكذا جاء وصف كلمات وصوت ابو عبيدة من احد الكتاب .. فمن يكون ابو عبيدة؟ وماذا قال العالم عنه؟

أبو عبيدة هو المتحدث الرسمي الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس). يُعتبر ابو عبيدة من كبار المطلوبين في قوائم الاغتيال الإسرائيلية  وذلك نظراً لانه يمثل الشريان الرئيسي للحرب النفسية والحرب الإعلامية التي تفرضها حماس على اسرائيل.

ولد أبو عبيدة في قطاع غزة.. انضم إلى صفوف حركة حماس في سن مبكرة، وشارك في العديد من العمليات العسكرية ضد الاحتلال الإسرائيلي.
في عام 2002، تم اختياره المتحدث الرسمي باسم كتائب القسام، وهو المنصب الذي يشغله منذ ذلك الحين.

أشاد العديد من المحللين بأداء أبو عبيدة في منصبه, حيث وصف بأنه “قائد إعلامي بارع” واعتبروه “صوت المقاومة الفلسطينية”, كما أشادوا بقدرته على إيصال رسائل المقاومة الفلسطينية إلى العالم بأسره بأسلوب واضح وقوي.

من أبرز الإشادات التي تلقاها أبو عبيدة:

* وصفته صحيفة “نيويورك تايمز” بأنه “واحد من أكثر القادة العسكريين الفلسطينيين نفوذاً”.
* قال المحلل السياسي الإسرائيلي، داني دانون، إن أبو عبيدة “أحد أكثر الشخصيات الفلسطينية إثارة للقلق في إسرائيل”.
* وجاء وصفه على قناة الجزيرة بأنه “صوت المقاومة الفلسطينية”.

* لعب ابو عبيدة دوراً رئيسياً في إدارة الاتصالات الإعلامية لكتائب القسام خلال العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2021، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 250 فلسطينياً.
* نجح في نقل رسائل المقاومة الفلسطينية إلى العالم بأسره، مما أدى إلى زيادة الدعم الدولي للحركة الفلسطينية.
* ساهم في تعزيز مكانة كتائب القسام كقوة عسكرية وإعلامية بارزة في المنطقة.

يُعد أبو عبيدة شخصية مثيرة للجدل في إسرائيل والمجتمع الدولي. يُنظر إليه من قبل البعض على أنه رمز للمقاومة الفلسطينية.

زر الذهاب إلى الأعلى